الأوراق العلمية العدد السادسالعدد السادس

المطر في الشعر الجاهلي

تحميل الدراسة

عنوان الدراسة :

المطر في الشعر الجاهلي

إسم الباحث :

يوسف علي الريح

تاريخ النشر :

01/01/2009

ملخص الدراسة :


یتحدث ھذا البحث عن المطر في الشعر الجاھلي ، فقد تناول تكون المطر عند الفلكیین والمنجمین والفلاسفة ، وقد أوضحوا أن المطر یتولد من البخار الرطب الذي یصعد إلى السماء . ثم تناول المطر في القرآن الكریم؛ وقد حمل المطر في القرآن الكریم عدة معان فھو حیاة وموت وبعث ورحمة وبركة ونعمة وعذاب ، وھو أصل للموجودات . ثم تناول أھم الكتب التي ألفت في المطر ، وتتبع الجاھلیین للمطر والبرق ، فھم یستطلعون المطر ویأرقون لبرقھ ،ویتعذبون في انتظاره ، ثم تحدث عن الجدب والحر في جزیرة العرب . وتحدث أیضا عن تصویر المطر عند الجاھلیین فقد اتخذ صورا كثیرة ، فھو المغیث من الھلاك ،
لذا سموه غیثا ، وھو أصل الحیاة فسموه حیا ، وھو المنجي من العذاب فسموه رحمة . ثم تناول العلاقة بین الریاح والأمطار فالریاح تكون السحب وتلقحھا . وذكرت الریاح بجانب المطر في القرآن الكریم ، وفي الشعر الجاھلي ، وعرفوا أن الریاح التي تمطر ھي ریح الجنوب .

Abstract:



This study treats rains in preIslam poetry – it treated rain in astronomers , astrologers and philosophers the claimed that rain formed form damp vapour that ascended to sky . Then the study treated rain in holy Koran which is seen as : life , death , revival , grace, bliss , and torture . It is the origin of existence . Then it handled the important treatise about rain . The pre – Islam people anticipated rain and lightening . Then it handled dryness and hot weather in the Arab Peninsula. To them the rain was the origin of life and a rescuer. The study ended by showing the relation between the rain and the wind. In holy Koran the wind is associated with rain. The rainy wind is the southern wind.

إغلاق
إغلاق